عمادة الدراسات العليا

(105) جنسية مختلفة في الدراسات العليا  بالجامعة الإسلامية



تزامناً مع انطلاق مهرجان الثقافات والشعوب الذي تنظمه الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في نسخته السادسة, قامت عمادة الدراسات العليا بإعداد إحصائية تكشف عن أعداد جنسيات الطلاب المقيدين في برامجها.

وكشفت الإحصائية عن تصدر اليمن قائمة الدول المستفيدة من برامج قبول طلاب المنح حيث يوجد 240 طالباً يمنياً في مختلف البرامج والتخصصات, ثم أتت بعدها نيجيريا بـ140 طالباً, فيما تلتهما باكستان بـ 111 طالباً, واحتلت أنجوليا وأوزباكستان وأوكرانيا وبلوشستان وموزنبيق وتايوان ولاتيفيا وبوروندي وترينداد وجنوب افريقيا وجنوب السودان وجورجيا وغيانا ورواندا وفنلندا وكمبوديا وكوريا الجنوبية أقل معدل بطالب واحد لكل دولة.

وثمٌن عميد الدراسات العليا الدكتور حسن بن عبدالمنعم العوفي الجهود المبذولة في المهرجان وذكر أن هذه المهرجانات والأنشطة تبرز التنوع الثقافي والمجتمعي لدى طلاب الجامعة.

وذكر الدكتور العوفي أن من الاستراتيجيات التي تعتمدها العمادة في قبول طلاب المنح إستراتيجية التنوع وتعدد الجنسيات والأعراق, وبلغ عدد الطلاب المقيدين قرابة (3420) طالباً قدموا من (105) دولة مختلفة, وأِشار إلى أن هذا الإقبال المنقطع النظير على الالتحاق بالجامعة الإسلامية يحمل في طياته الثقة الكبيرة في هذه البلاد وفي جودة مخرجاتها التعليمية, ويعكس دور المملكة في نشر الإسلام وخدمة المسلمين من شتى بقاع المعمورة.