كلية اللغة العربية

ندوة وفاء للعالم الأديب طه أو كريشة في كلية اللغة العربية

ندوة وفاء للعالم الأديب طه أو كريشة في كلية اللغة العربية

الاثنين 13 صفر 1440هــ

ضمن فعاليات البرنامج الثقافي (خبرات) وتخليداً لذكرى العالم الأديب طه مصطفى أبو كريشه - رحمه الله - أقامت كلية اللغة العربية اللقاء الأول في مسار (خبرات) بعنوان: (طه أو كريشة – مسيرة عالم) قدمها كل من الدكتور: عبدالخالق بن مساعد الزهراني الأستاذ المشارك بقسم الأدب والبلاغة سابقاً والدكتور مبارك بن شتيوي الحبيشي الأستاذ المشارك في قسم الأدب والبلاغة صباح يوم الاثنين 13 صفر1440هــ في قاعة الابداع بالكلية.

وتطرق الدكتور عبدالخالق الزهراني عن تتلمذه على يد طه أبو كريشه - رحمه الله - حينما كان أستاذاً في كلية اللغة سابقاً وأنه كان من محبي الجامعة الإسلامية ويسأل عنها ويزورها بين فترة وأخر، ذاكراً شخصيته العلمية التي تبحث في القضايا الأدبية وتشتغل عيها اشتغالاً متعمقاً منها قضية المقدمة الطللية التي أوردها ابن قتيبة في كتابه (في الشعر والشعراء) التي يرى الكثير التزام ابن قتيبة بما عليه الشعراء القدامى حيث اعتبر طه أبو كريشه هذه المقدمة بمثابة عدم رفض الجديد وأن ابن قتيبة لا يحجر على الشعراء بل هو تعليل لملامة الشاعر لعصره بخلاف المعهود عند الباحثين في كلام ابن قتيبة على أساس أن الأقدمين ذكروا ما يلائم عصرهم ولهم أن يخرجوا ولا يلتزموا بالمقدمة الطللية في شعرهم، كما أشار الدكتور الزهراني إلى مبالغة الباحثين في مسألة القديم والحديث وأن العلماء سابقاً كان همهم جمع اللغة وليس رفض الجديد.

في حين تحدث الدكتور مبارك الحبيشي عن مسيرة الدكتور طه أبو كريشه حين كان أستاذ الأدب والنقد وعضو هيئة كبار العلماء وعضو مجمع البحوث الإسلامي بالأزهر حيث تلقى تعليمه في المعاهد الأزهرية وحصل على الماجستير والدكتوراه من كلية اللغة العربية وكان قد جند إلزامياً في الجيش المصري مدة سنوات شهدت أهم حروب العرب وإسرائيل وبقي وفياً للعم والجامعة في مصر وخارجها حتى توفي في أكتوبر 2018 وقد كان وسطيا في فكره فلم يكن يعرف تشدداً ولا تصعباً وكان متميزاً في دراسته وتدريسه وكتابته وتأليفه وعلمه وعمله وتعاونه، كما أعير إلى الجامعة الإسلامية مرتين: عاصر في الأولى نشأة كلية اللغة وشارك في إعداد مناهجها وخططها الدراسية وأسهم في الثانية بانطلاقة الدراسات العليا في قسم الأدب والبلاغة ورسم أهدافها ومساراتها ومناهج البحث فيها والإشراف على نخبة من الرعيل الأول من الأكاديميين السعوديين في مرحلة الماجستير.