كلية اللغة العربية

الوطن والإعلام السعودي – ندوة علمية احتفاء باليوم الوطني

بمناسبة فعاليات اليوم الوطني88 بالجامعة الإسلامية أقامت كلية اللغة العربية ندوة بعنوان: (الوطن ولإعلام السعودي) قدمها أعضاء هيئة التدريس بقسم الاعلام بالكلية الأستاذ: حسن النجراني، والأستاذ: صهيب المنعمي وأدارها الأستاذ: مازن آل شويه صباح يوم الأربعاء 16 محرم 1440هــ في قاعة المناقشات بالكلية.

وفي بداية حديثه تطرق الأستاذ النجراني إلى التحول الإعلامي في السعودية بدءاً من دخول الإخراج والتحولات التي شهدتها الصحافة المحلية والمؤسسات الإعلامية مشيراً إلى التحول الحديث إلى الإعلام الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي أي التحول من المشهد الاعلامي الورقي إلى الالكتروني وتحول صناعة الخبر الذي انتقل من يد الصحفي إلى المواطن وإن كان يفتقد إلى التحرير والصناعة لكنه أسرع في نقل الخبر وما تلعبه (الهاشتاغات) في تويتر من لعب دور في جمع المعلومات ونشرها مما حدا بالعاملين في الحقل الإعلامي إلى محاولة اللحاق بهذا التطور السريع ومحاولة تجديد الأدوات وإيجاد صحفيين لديهم القدرة الهائلة على القراءة والتحليل وإيصال المعلومة وإقناع القارئ بأهمية الخبر.

وتساءل النجراني عن مدى وصول الصحافة إلى مرحلة الجمود في خضم هذه التحولات مؤكدا على أن هذا السؤال ما زال حبيس التخصصات داخل أقسام الإعلام في الكليات وأن المؤسسات الاعلامية تعاني من مشكلة الإعلانات والمشكلات المادية وتأثير بعض الأفراد في مواقع التواصل الاجتماعي في سناب وتويتر على المشهد.

في حين تطرق الأستاذ المنعمي عن بدايات الإذاعة في السعودية منذ وحدة رصد الإذاعة في شعبة مختصة في الديوان الملكي إلى إيجاد إذاعة متخصصة وقت إصدار المرسوم الملكي الخاص بتأسيس إذاعة سعودية عام 1366هـ فكان بمثابة انطلاقة للإعلام السعودي وكان من ضمن مهامها تغطية مواسم الحج وتثقيف المعتمرين والزوار، كما أشار إلى تأسيس التلفزيون السعودي عام 1382هـ الذي انطلق في ظرف نهضة تنموية كبرى في السعودية.

واستعرض المنععمي تطوّر الإذاعة والتلفزيون من بث ساعات محدودة إلى اتساعها لساعات أطول من ذي قبل ونشهد الآن تطورات كبيرة وحولها في مجال الفضائيات على مدار الساعة والهوية البصرية الجديدة للقنوات السعودية مطلع العام وتعدد القنوات المختصة في مجالات عديدة في التلفزيون السعودي كقناة القرآن الكريم وقناة السنة النبوية والقناة الإخبارية وغيرها مع تطور في نوعية البرامج والمحتوى وتطور في جوانب تنظيمية وإدارية واتساعها من مديرية عامة إلى وزارة عامة للإعلام وإيجاد هيئة مستقلة للإعلام .