English تسجيل الدخول

الجامعة الإسلامية تدعم الاقتصاد المعرفي بإنشاء 4 مكونات إدارية لريادة الأعمال

 

"تشمل معهداً وحاضنة ومركزاً للابتكار وإدارةً للملكية الفكرية"

 

الجامعة الإسلامية تدعم الاقتصاد المعرفي بإنشاء 4 مكونات إدارية لريادة الأعمال

- تحويل براءات الاختراع إلى منتجات تجارية

- نقل التقنية من الجامعة إلى المجتمع

- إطلاق مبادرة ريادة الأعمال لدعم طلاب الجامعة

- استقطاب رواد المعرفة المتميزين

 

  بدأت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة أولى خطوات مساهمتها الفاعلة في تنمية الاقتصاد المعرفي بالمملكة ، من خلال إنشاء عدد من المكونات المؤسسية والبرامج المعرفية بهدف تطوير مهارات الإبداع والابتكار لدى الباحثين والطلاب، ونشر ثقافة ريادة الأعمال.

 

  وتسعى الجامعة - بعد استحداث مكتب ريادة الأعمال في الهيكلة التنظيمية الجديدة مؤخراً - إلى تحويل براءات الاختراع إلى منتجات تجارية يمكن تسويقها، وتوفير بيئة عمل محفزة للإبداع والمشاركة وتبادل المعرفة ونشرها، ونقل التقنية من الجامعة إلى المجتمع، مع الاستفادة من الإمكانات وخبرات المستثمرين.

 

  ويعمل مكتب ريادة الأعمال التابع لإدارة قطاع الأعمال المرتبطة بشكل مباشر بمعالي مدير الجامعة الإسلامية الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي، على تحقيق هذه الأهداف من خلال محورَي : استكمال منظومة الاقتصاد المعرفي، وتنفيذ مبادرة دعم الطلاب في ريادة الأعمال.

وسيركز المحور الأول على استكمال منظومة الاقتصاد المعرفي، حيث سيتم إنشاء عدد من المكونات الإضافية دعماً لعمادة البحث العلمي ولمعهد الدراسات والبحوث الاستشارية.
فسيتم إنشاء : مركز الابتكار والإبداع، ومعهد ريادة الاعمال، ومكتب إدارة الملكية الفكرية، وحاضنة ومسرعة الأعمال
.

 

  فيما شهد المحور الثاني إطلاق الجامعة مبادرة دعم الطلاب في مجال ريادة الأعمال اعتباراً من الفصل الدراسي الجامعي الحالي، وتهدف المبادرة التي ينفذها المكتب بالتنسيق مع كلية الحاسب الآلي بالجامعة ؛ إلى تحسين البيئة التعليمية كهدف استراتيجي ، بجانب عدد من الأهداف الفرعية المشتملة على نشر ثقافة الإبداع والابتكار بين الطلاب ، وإقامة دورات و ورش عمل متخصصة في ريادة الأعمال من خلال استقطاب رواد الأعمال المتميزين، ودعم الأفكار المتميزة وتحويلها إلى منتج يمكن تسويقه.

 

  يذكر بأن الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة أعلنت مؤخراً عن البدء في تنفيذ برامج نوعية تطويرية تضمنت استحداث عددٍ من الإدارات الجديدة ضمن الهيكل التنظيمي، من بينها إدارة قطاع الأعمال التي تضم أربع وحدات تختص بالاستثمارات والأوقاف والمؤسسات المانحة وريادة الأعمال وذلك لتعزيز الموارد المالية الذاتية للجامعة والمساهمة في دعم الأنشطة والأبحاث والتطوير ودعم العلاقة بين الجامعة والمجتمع.